لماذا يجب عليك مضمضة فمك بزيت الزيتون إبتداء من اليوم وعلى الفور؟

لماذا يجب عليك مضمضة فمك بزيت الزيتون إبتداء من اليوم وعلى الفور؟
    زيت الزيتون هو أحد الزيوت النباتية المستخرجة من ثمار الزيتون، وهو من الزيوت المفيدة بشكل كبير لجسم الإنسان، وذلك بفضل غناه بالعديد من العناصر المفيدة لصحة جسم الإنسان فهي تقوم بمحاربة أمراض كثيرة، مثل الأحماض الدهنية الأحادية وغير المشبعة، وغناه بنسب عالية من الفيتامينات مثل A، وD، وK، ومن الممكن الإستفادة من فوائد زيت الزيتون في العديد من الطرق ومن هذه الطرق، المضمضة، التي لها العديد من الفوائد على صحة الإنسان.

    فوائد المضمضة بزيت الزيتون:
    1- تعمل على إمتصاص المواد السامة والتي تسبب الضرر لصحة الفرد من الجسم.
    2- تعالج غازات البطن من خلال طردها من الجسم، كما أنّها تقوم على معالجة القولون. 
    3- تقوّي الأسنان المتخلخلة والضعيفة، وأيضاً المضمضة بزيت الزيتون تعمل على تبييض الأسنان.
    4- تعمل على علاج إلتهاب الأسنان، كما أنّها تساعد في تخليص اللثة من السواد، وتوقف النزيف الحادث بها.
    5- تخلّص الشفاه من اللون الأسود القاتم وخاصّة عند الأشخاص المدخنين.
    6- تعالج الهالات السوداء الموجودة تحت العينين.
    7- ينشط عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وبالتالي تعمل على تحسين صحة الفرد.
    8- تحد من تطور بعض الأمراض المزمنة مثل مرض نقص المناعة الإيدز، والأمراض السرطانية مثل سرطان الدم.
    9- تساعد على علاج بعض الإلتهابات مثل التهاب القصبات الهوائية، والتهاب المفاصل. 
    10- تساعد على علاج الصداع بشكل سريع.
    11- تخلص من الأرق وبالتالي تساعد على النوم بشكل سهل وسريع.
    12- تعمل كمضاد حيوي حيث أنها تخلص الجسم من الجراثيم.
    13- تقي من بعض الأمراض مثل أمراض القلب، والكلى.
     طريقة المضمضة بزيت الزيتون:
     مضمضة الفم بزيت الزيتون من الممكن أن تكون مرة واحدة كل يوم أي على الريق بعد الإستيقاظ مباشرة، ومن الممكن تكرارها ثلاث مرات، ولكن يجب أن تكون عملية المضمضمة، والمعدة خالية من الطعام أي قبل تناول الوجبة.
    طريقة الإستخدام:

     وضع ملعقة من زيت الزيتون في الصباح الباكر في الفم، وقبل تناول أي شيء. ويحرك الزيت في الفم بواسة اللسان، بحيث يتم تحريكه إلى جميع أجزاء الفم، ويجب الإستمرار في هذه الخطوة لمدة خمس عشرة دقيقة على الأقل، ومن المؤكد أن عضلات الفكين ستتعبان من هذه العملية لذا لا بأس من أخذ قسط من الراحة، ومن ثم العودة لمتابعة المضمضة، فهذه الطريقة تحتاج إلى طاقة ومجهود كبيرين، وتجدر الإشارة إلى أن زيت الزيتون سوف تزداد سيولته عندما يمتزج باللعاب. بعد مرور الوقت سيصبح زيت الزيتون واللعاب في الفم سميك القوام، وذلك لأنّه إمتص السموم ومسببات الأمراض. على الفرد التخلص من اللعاب في المغسلة، ومن ثم غسل الفم بشكل جيد باستخدام الماء الدافئ، أو بمحلول الماء والملح.
    nour eddine
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر موقع منبع المعرفة .

    إرسال تعليق

    Advertisement
    Advertisement