5 مشكلات تحدث في المنطقة الحساسة وطرق التعامل معها

5 مشكلات تحدث في المنطقة الحساسة وطرق التعامل معها

    ​تتطلب العناية بالمنطقة الحساسة بذل بعض المجهود سواء عبر إزالة الشعر الزائد بطرق مختلفة سواء بالحلاقة أو الواكس وانتهاء بالليزر، أو استخدام الغسولات والمعطرات المختلفة، لكن طرق العناية المختلفة قد تؤدي أحيانًا لظهور بعض المشكلات في هذه المنطقة، التي قد تصيبك ببعض القلق، لا تقلقي عزيزتي "سوبرماما" تُطلعك على 5 مشكلات يمكنها أن تصيب منطقة المهبل وكيف يمكنكِ التعامل معها.

    1. ورم طري بجوار فتحة المهبل:

    وهو ما يعرف أيضًا بكيس "بارثولين"، الذي يتحول في بعض الحالات إلى خراج، وتحدث هذه الحالة عند انسداد القناة الممتدة من غدة بارثولين نحو فتحة المهبل، وهو ما يؤدي إلى تراكم السوائل وظهور هذه الكيسة أو التورم.
    ويكون هذا النتوء أو الورم الصغير لينًا ومؤلمًا، الذي يظهر بأحد جانبي فتحة المهبل، ويمكنك علاجه بالجلوس في ماء دافئ لعدة أيام، أما إذا كان الألم غير محتمل أو صاحبته حمى أو ارتفاع في درجة الحرارة حينها لا بد من الذهاب إلى طبيب مختص حيث سيصف لكِ مضادًا حيويًّا أو قد يحتاج لتدخل جراحي بسيط لتفريغ هذا الخراج.

    2. حبوب بلون الجلد:

    وتحدث عادة عند انسداد قنوات التعرق، وقد تلاحظين ظهورها أيضًا في الوجه، خاصة حول العينين وفي الصدر وأسفل الإبطين وأسفل البطن، وتزول عادة من تلقاء نفسها لذلك لا تحاولي تقشيرها أو الضغط عليها، واحرصي على تغيير ملابسك الداخلية بانتظام في حالة التعرق الشديد. إما إذا مثلت أمرًا مزعجًا لكِ يمكنك اللجوء للعلاج التجميلي مثل إزالتها بالليزر.

    3. نتوءات ما بعد إزالة الشعر:

    بعض إزالة الشعر قد تلاحظين وجود نتوءات نتيجة لنمو الشعر تحت سطح الجلد وقد يصحبه وجود التهاب أو صديد، والذي يتسبب فيهما استخدام الصابون المعطر أو الشاور جيل أو الغسول المهبلي غير المناسبة لجلدك، أو الملابس الداخلية المصنوعة من الأنسجة الصناعية مثل النايلون، وبعض أنواع الفوط الصحية والواقيات الذكرية. احرصي على التأكد من نظافة المنطقة قبل إزالة الشعر، لتجنب حدوث أي التهابات.

    4. الدمامل:

    الدمامل غالبًا ما تظهر نتيجة خطأ في طريقة عنايتك بتلك المنطقة، مثل استخدام شفرة غير مناسبة أو غير معقمة في الحلاقة، أو عدم تنظيف المنطقة جيدًا قبل إزالة الشعر، وهو ما يتسبب في التهاب بصيلات الشعر وظهور هذه الدمامل.
    لا تحاولي أن تضغطي عليها لإخراج الصديد كي لا تسببي زيادة الالتهاب وحدوث عدوى، استخدمي كمادات دافئة واحرصي على ارتداء ملابس داخلية قطنية واسعة بعض الشيء كي لا تحتك بها.
    وإذا لم تختف من تلقاء نفسها بعد أسبوعين على الأكثر أو زاد حجمها أو لاحظت أعراض حمى أو قشعريرة، حينها يجب عليكِ اللجوء للطبيب.

    5. بقع أغمق أو أفتح من لون الجلد الطبيعي:

    عادة لا تكون البقع اللونية مؤشرًا إلى وجود سرطان المهبل فهو من الأمور النادرة، وفي الغالب هي شامات حميدة مثل تلك التي تظهر في باقي أنحاء الجسم، إذا شعرت بالقلق أو لاحظت بروزها أو ازدياد حجمها أو تلونها بأكثر من لون، وكذلك إذا صاحبتها الحكة فربما عليك حينها الذهاب للفحص والاطمئنان.
    Ahlam Touti
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر موقع منبع المعرفة .

    إرسال تعليق

    Advertisement
    Advertisement